أصول تناول الطعام

* تجنب تغيير النظام الغذائي بشكل مفاجئ فإنه يسبب الكثير من الإرباك في أجهزة الجسم.

* يفضل تناول جميع الأطعمة اللازم تناولها في النظام الغذائي على شكل ٣ أو ٤ دفعات، وتجنب تناول الأطعمة في أوقات مختلفة طوال اليوم.

 (مثلا مرضى التصلب المتعدد يتناولون مخلوط الدبس والطحينة ومخلوط العسل والحبة السوداء وعدة أصناف أخرى، يمكن تقسيم بعض هذه الأصناف على وجبة الإفطار وبعضها على وجبة العشاء والبعض الآخر في فترة العصر عوضا عن تناول صنف كل ساعة أو ساعتين).

* يفضل حذف وجبة الغذاء أو تناول شيء خفيف في وقت الظهر، وتكون وجبة الإفطار كبيرة وكافية ووجبة العشاء بعد المغرب مباشرة.

 (بعض الدول الأجنبية تعتمد هذا النظام بشكل يومي. الجدير بالذكر أن تناول وجبة غداء ثقيلة يحفز توليد الاخلاط الباردة (السوداء والبلغم) وهما منشأ أغلب الأمراض).

* تجنب تناول عدة أنواع من اللحوم في وجبة واحدة.

 (مثل لحم غنم ودجاج على وجبة العشاء، كما يفضل تناول صنف مطبوخ واحد في الوجبة مثلا تجنب كبسة لحم وهريس على وجبة العشاء)

* تجنب تناول الطعام أثناء الغضب والابتعاد عن الحديث المؤذي والمحزن على سفرة الطعام.

* تزيين السفرة والاهتمام بمنظر الطعام وطريقة التقديم بدون إفراط.

* يفضل طبخ الطعام بتأن وعلى شعلة هادئة.

* تجنب استخدام فرن الميكروويف وطبخ الطعام على نار عالية وبشكل سريع ويفضل تجنب استخدام الإبريق الكهربائي.

* تجنب تجميد الطعام لمدة طويلة إذ يحفز ذلك إفراز الخلط السوداء، وتجنب قلي الطعام بالزيوت النباتية السائلة المتداولة واستبدالها بزيت السمسم أو السمن الحيواني. من الآمن استخدام زيت السمسم أكثر من مرة.

* تناول الأطعمة مع مصلحتها التي تقوم بمعادلة مزاج الطعام من ناحية البرودة والحرارة، الرطوبة والجفاف، تأثيرها على الدم، والإمساك، والنوم واليقظة وغيرها.

* تجنب الإفراط في الطعام وتجنب الجوع الشديد.

* تجنب تناول الماء أكثر من حد الاعتدال إذ يزيد من رطوبة الجسم وقابليته للمرض.

* تجنب اللحم المجفف.

* تجنب لحم البقر بشكل قاطع.

(يذكر ابن سينا بأن تأثير لحم البقر مشابه للحم الخنزير، إذ الدم الذي يولده الجسم مباشرة بعد استهلاكه غليظ وغير صالح).

 * تجنب تناول اللحم أكثر من مرة في نفس اليوم.

(الدجاج المتداول في السوق محقون بهرمونات ومضادات حيوية كثيرة، من الطبيعي أن لهذا تأثير مرضي على المرضى والأصحاء، يمكن استبدال ذلك بدجاج البيوت)

* تناول الطعام باليد اليمين والحرص على وضع مقدار قليل من الطعام في الملعقة لكل لقمة.

* التأني في تناول الطعام.

* تجنب النوم مباشرة بعد الطعام، يمكنك الاستلقاء على الظهر، ويفضل وضع الرجل اليمين على اليسار.

* تجنب تناول الطعام بعد الشبع.

* تجنب تناول الطعام البارد جدا أو الساخن جدا، وتجنب النفخ على الطعام.

* تجنب شرب الماء عبا عبا، بل يجب أن يشرب مزمزه وعلى دفعات صغيرة.

* تجنب شرب السوائل من الجزء المكسور من الكوب أو بالقرب من الممسك.

* العلاج يكون بالغذاء أولا ثم بالأدوية المفردة وأخيرا بالأدوية المركبة.

* الإدمان على أي صنف من الأطعمة خطأ وخطر على الصحة وقد يشمل ذلك الأجبان، الخبز الأبيض، الشاي، القهوة وغيرها.

* عند وجود أصناف مختلفة في نفس الوجبة يجب البدء بتناول الطعام الأسهل هضما.

* التوقف عن تناول الطعام قبل الشبع الكامل، إن الشبع التام يؤثر على كفاءة الجهاز الهضمي وهو أحد الأسباب الرئيسية للأمراض.

* تجنب تناول الأغذية المعلبة ذات تاريخ صلاحية طويل، أو الإضافات الكيميائية والمواد الحافظة.

من الضروري جدا أن نفرق بين المنتج والطعام.

* تناول طعام متوافق مع طبع، مزاج الفرد، العمر، الوقت من السنة والحالة الصحية (هل هناك إمساك مثلا)؟

* المضغ الصحيح والمتأني للطعام (هام)، وعدم تناول الطعام البائت.

* تناول شربة الماء والعسل والليمون بشكل يومي ما أمكن.

* تناول مقدار بسيط جدا جدا من الملح عالي الجودة قبل وبعد الوجبات.

* عند العطش يجب شرب السوائل قبل نصف ساعة من تناول الطعام، او ساعة ونصف بعده، والحرص على شرب ٦ إلى ٨ أكواب من الماء يوميا.

* تناول ٢١ حبة من العنب الأحمر المجفف صباحا على الريق لمدة شهر.

* تناول البذور الملينة صباحا على الريق ومساء قبل النوم لتجنب الإمساك.

* تجنب السمك للمصابين بالتصلب المتعدد أو أي من أمراض الجسم البارد، ولغيرهم يجب الحرص على تناول السمك بمصلحاته (بهارات حارة)، خضروات ورقية معطرة، وختم الوجبة بتمر.

هذا هام جدا لأن السمك مفرط البرودة.