لاقى مقال (السحب بالزيت من عاداتي الصباحية ) تفاعل واسع فقلت ليش ما اشارككم احد عناصر روتيني المسائي أيضا.. نتحدث اليوم عن دهن الجسم بالزيت 🏺😊.

أي شيء يدخل الجسم ويحدث تغيير على مستوى الجسم، الذهن او النفس او الروح يسمى غذاء وعليه فإن الزيوت غذاء بامتياز كونها تغدي الجسم عن طريق ‘الجذب’. نحن نغذي الجسم من خلال أكبر عضو فيه لذا يجب أن لا نغفل الدَهن من روتيننا اليومي خصوصا فترة المساء وتحديدا لذوي الأجسام الباردة.

في فصل الخريف استخدم زيت السمسم كونه ذو مزاج حار رطب لدهن الجسم وقمة الرأس (قطرات بسيطة تكفي لقمة الرأس علشان ما يصير الشعر مصقصق🤭). لماذا هذا الزيت تحديدا؟

فصل الخريف ذو مزاج بارد جاف وكذلك أنا وعليه أقوم بتغذية الجسم بما يعادل مزاجي العرضة للتطرف في هذا الفصل.

في فصل الشتاء امزج زيت الحبة السوداء مع زيت السمسم لدهن الجسم. كما ذكرت مزاجي بارد جاف ومزاج الشتاء بارد رطب وعليه تتعادل الرطوبة والحرارة وتبقى البرودة.. ليتم معادلتها أستخدم تركيب معتدل الرطوبة والجفاف، ولكن مائل للحرارة.

كيف تعرف أمزجة الزيوت؟ غالبا يتبع الزيت مزاج الصنف. بمعنى السمسم حار رطب وزيته كذلك والحبة السوداء حارة جافة وزيتها كذلك وهكذا.

من المهم جدا أن نبدل عاداتنا و روتيننا مع تبدل الفصول. عندما تبدل الطبيعة ردائها فهذه دعوة لنا أن نقوم بذات الشيء 🤗 ولكن لتبدئ رحلة التوافق مع الطبيعة يجب أن تعرف موقعك منها؟ ما هو مزاج جسمك وما هو مزاج أفراد أسرتك؟

كن معنا في دورة تحديد المزاج المباشرة عبر منصة زوم و اختيار (دورة تحديد المزاج من منظور علم الأمزجة و الأخلاط) حيث نعزز ملكة تحديد المزاج، نناقش الاستثناءات وأماكن اللبس، نتعلم التفريق بين المزاج الجبلي والطارئ و نقوم بدراسة حالات case studies مباشرة أيضا.